أكثر مخلوق متعدد السيقان في العالم

Shares

يعيش أكثر مخلوق متعدد السيقان على وجه الأرض في ولاية كاليفورنيا و هو في الواقع أصغر من إصبع الخنصر في الإنسان ،وهو عبارة عن دودة ألفية يبلغ طولها 3 سم (1.2 بوصة) ولديها 750 ساق.

Illacme plenipes أكثر مخلوق متعدد السيقان في العالم

Illacme plenipes

ولقد شوهدت للمرة الأولى من قبل العلماء في عام 1928، وأطلقوا عليها اسم ” Illacme plenipes ” أي الدودة متعددة السيقان، ويظل مثل هذا الظهور فريداً من نوعه لبقية سنوات القرن العشرين، حيث كان يعتقد أن هذه الأنواع من الكائنات قد انقرضت، ذلك حتى قام عالم الحشرات بجامعة أريزونا “بولس ماريك” باكتشاف إحدى هذه المخلوقات بالقرب من وادي السليكون .

ويقدّم البحث التي نشرته مجلة “زوو كيز ZooKeys”، أول وصف علمي للدودة متعددة السيقان ” Illacme plenipes”، بما في ذلك نظرة ثاقبة في تركيبها البنيوي الغريب.

وقد يصل عدد سيقان الإناث من هذه الدودة إلى 750 ساق، بينما يكون لدى الذكور أكثر من 550 ساق. ويتراوح عدد سيقان معظم الأنواع الأخرى من الديدان الألفية بين 80 و 100 ساق لكل دودة )ما يجعل الأسم المطلق عليها فيه نوع ما من التسمية الخاطئة حيث لم يعرف أبداً أن الديدان الألفية لديها ألف ساق) ،  وقد قال ماريك أن هذه الديدان متعددة السيقان يمكن أن تغزل الحرير من الشعر الطويل الذي يغطي ظهرها، وبالتالي فإنها تصنع غطائها الخاص.

صفات فريدة

ولدى الدودة متعددة السيقان صفات فريدة تميّزها عن  جميع أنواع الديدان الألفية فسيقانها تكيّفت لتشمل مخالب وقد إفترض الباحثين أن هذه المخالب قد تساعدها في التعلق بالصخور الجوفية كما تشمل الميزات التشريحية الأخرى المدهشة في هذه الديدان الألفية قرون إستشعار تستخدمها لتستشعر طريقها في الظلام ، وهي عبارة عن هيكل خارجي خشن وشفاف وشعر فوق الجسم ينتج نوعاً من الحرير الذي قد يساعد الديدان متعددة السيقان على التعلق بالصخور الجوفية. وخلافاً لما هو موجود في الديدان الألفية الأخرى، فإن الفم في هذه الكائنات مصمم بالتحديد لإختراق وإمتصاص الأنسجة النباتية.

ويحذر الباحثون من أن التطوير العمراني المستمر في المنطقة من شأنه أن يدمر بيئتها وهو حتما سينضم بذلك لضحايا المجتمعات الإنسانية الحديثة وسوف يكون أمرا مؤسفا اختفاء هذه الكائنات الغريبةوالفريدة عن وجه الأرض .

Illacme plenipes2

Illacme plenipes

 

Illacme plenipes2

Illacme plenipes2

 

Shares

نرحب بتعليقك :