ماذا تعرف عن البطريق الإمبراطوري ؟

Shares

تتواجد معظم البطاريق إجمالا في القارة القطبية “أنتارتيكا” حيث يُمكنّها تركيبها البيولوجي من تحمّل درجات البرودة العالية في تلك القارّة شديدة الصقيع , ويُقسَّم  البطريق  إلى عدّة أنواع فمنها ما يطلق عليه البطريق الأزرق الصغير والبطريق ذو العين الصفراء وهناك أنواع عديدة من أشهرها سلالة تدعى “البطاريق العظمى” وتتكون من نوعين الأول هو “البطريق الملك” والثاني هو “البطريق الإمبراطور” أو الإمبراطوري” , وهو محور حديثنا هنا , فماذا نعرف عن هذا البطريق الإمبراطوري ؟

البطريق الإمبراطوري

البطريق الإمبراطوري

أُكتشف وصُنّف البطريق الإمبراطوري من قبل عالم الحيوان الإنجليزي جورج روبرت جراي في رحلته التي قام بها العام 1844م , وصَنّف ذلك العالم في تلك الرحلة خمسة أنواع أخرى من البطاريق, منها البطريق الملك الذي يشبه البطريق الإمبراطوري ولكنه يفرق عنه بكونه أصغر حجما .
البطريق الإمبراطوري يزن ما يقرب من 90 رطلا ويتمتع بمتوسط طول يبلغ 4 أقدام , ما يجعله ليس فقط واحدا من أثقل أنواع الطيور على الكوكب لكنه أيضا يتميز بأنه يتمتع بعمر طويل مقارنة ببقية البطاريق , حيث يصل متوسط عمرالبطريق الإمبراطوري إلى ما يزيد عن 50 عاما , بينما يبلغ متوسط عمر معظم أنواع البطاريق الأخرى حوالي10 أعوام فقط ، وهو أمر محيّر للعلماء ،وليس مفهوما لهم بالكامل ما السبب الذي يجعل البطريق الإمبراطوري يعيش 40 عاما إضافية ؟

مجموعة بطاريق ملكية

مجموعة بطاريق ملكية

والحقائق الطريفة عن هذا الطائر الفريد لا تقف عند هذا الحد، حيث أن ذكور البطريق الإمبراطوري تعيش فصل الشتاء بالكامل في القارة القطبية الجنوبية , بينما تهاجر الإناث إلى مكان أكثر دفئا , أي أن ذكور البطريق الإمبراطور تقضي شتاءها في واحد من أبرد وأقسى المناخات الموجودة على الكوكب حيث تصل درجة الحرارة إلى حوالي 60 درجة مئوية تحت الصفر ، بينما يقوم في نفس الوقت بإحتضان البيض الذي تضعه الإناث قبل هجرتها .
أثناء هذه المدة يصوم البطريق الإمبراطور، وأحيانا يظل دون طعام لما يزيد عن أربعة أشهر , وبمجرد عودة الأنثى لتغذية وإطعام البيض الفاقس ، يصبح لدى ذكر الإمبراطور أخيرا فرصة للخروج والحصول على بعض الطعام , وسلوكه هذا يجعل منه أحد الكائنات الفريدة على كوكبنا .

مجموعة بطاريق ملكية

بطاريق ملكية مع صغارها

Shares

One Response to ماذا تعرف عن البطريق الإمبراطوري ؟

نرحب بتعليقك :