حقائق مثيرة عن الخفافيش

 الخفافيش ترى بأذنها

long-eared-bat-flying

الخفافيش تستخدم آذانها في إستشعار العالم من حولها بنفس الطريقة التي يستخدم بها البشر أعينهم في النظر للعالم المحيط بهم ، فنحن نرى الأشياء من حولنا من خلال تمييز الأطوال الموجية المختلفة للضوء و الخفافيش تفعل ذلك ولكن من خلال إستخدام الصوت بدلا من الضوء . و تملك الخفافيش القدرة على تحديد الموقع عبر الصدى الصوتي للتنقل في الظلام، فتمكّنها هذة الميزة من الطيران والتحليق السريع في الظلمة بدون التصادم بالأشجار وغيرها من المعوّقات، كما أنها تستخدم هذة الميزة الفريدة للإصطياد بدقة شديدة ، فالكثير من الخفافيش تأكل الحشرات الطائرة التي ترفرف هنا وهناك وتلتقطها بمهارة عالية عبر إستخدامها للصدى . وأحد أبرز أنواع الخفافيش التى تستخدم هذة المهارة هو الخفاش الشاحب اللون “Pallid bat” والذي يقطن غرب أمريكا الشمالية، وله أذنين دقيقتين في السمع، وهو خفاش فريد من نوعه في الصيد ليس في الهواء فقط ولكن أيضاً على البر ، ووفقاً للجمعية الدولية للمحافظة على الخفافيش فأنه وعن طريق أذنيه الضخمتين يتمكن من الكشف عن الحشرات ببساطة من خلال التصنت على خطواتها ، ويمكن أن يستجيب بدقة للصوت في جزء من الثانية حتى على بعد 16 مترا ، كما أنه محصّن ضدلدغات العقارب والتي يأكلها في بعض الأحيان.

الصفحات: 1 2 3 4 5 6 7 8

One Response to حقائق مثيرة عن الخفافيش

نرحب بتعليقك :