لماذا تحدث الإنهيارات الثلجية المدمّرة ؟

Shares

الإنهيارات الثلجية أو الجليدية المدمّرة وعالية السرعة (High Speed Avalanches) تحدث غالبا من سقوط كتلة من الجليد أو الثلوج التي تنفصل عن جانب أحد الجبال ومن ثم تنحدر وتهوي الى أسفل بسرعة كبيرة ، وهي عادة ما تتسبب بضرر كبير إذا كان حولها أي نوع من الحياة أو البنية المدنية ، ولكن ما هو المسبب لهذة الإنهيارات الثلجية ولماذا تحدث ؟

هناك العديد من الأسباب لحدوث الإنهيارات الثلجية الضخمة منها ما هو طبيعي ومنها ما هو من صنع الإنسان ، ومن أهم الأسباب الطبيعية هو حدوث إرتفاع في درجة الحرارة أواخر الشتاء وأوائل الربيع والصيف ما يقلل من كثافة الجليد وبالتالي قدرته على التماسك .

أيضا الحياة الطبيعية قد يكون لها دور فعدم القيام برعي كاف للماشية والأغنام على السفوح العشبية خلال الصيف قد يؤدي لنمو حشائش طويلة يصعب على الثلج التمسك بها .

ومن أسباب حدوث الإنهيارات الثلجية التي تكون من صنع الإنسان هو زيادة العمران والحركة والنشاطات الرياضية خاصة التزلج على الجليد وما يرتبط بها من إزالة أشجار الغابات وإنشاء المباني ورصف الطرق وغيرها من الأمور والتدخّلات البشرية التي من شأنها زيادة فعالية الانهيارات الجليدية وتكرار حدوثها .

إنهيار ثلجي

إنهيار ثلجي

سرعة الإنهيارات الجليدية

يمكن أن تسير إنهيارات الثلوج الجافة بسرعات تصل إلى 225 ميلا في الساعة ، أي بقوة  تعادل قوة الإعصار ، والشيء الأكثر إثارة للاهتمام هو أنه أثناء الإنحدار السريع للثلج المفتت الى أسفل تحدث إنفجارات ثلجية أخرى في الهواء مماثلة بقوتها المدمرة لتلك التي حدثت في بداية الإنهيار تزيد في قوة تقدّمه ومساحة الدمار التي يسبّبها ، من ناحية أخرى يسير إنهيار الثلوج الرطبة بسرعة أبطأ بكثير تبلغ حوالي 20 ميلا في الساعة، ولكن هذا لا يجعلها أقل فتكا .

جدير بالذكر أن أعظم الإنهيارات المسجلة غالباً ما تحدث في جبال الهيمالايا العالية ، ولكن الإنهيارات التي تتسبب في أعلى معدّل وفيات فإنها تسقط في أودية جبال الألب المأهولة بالسكان

إنهيار ثلجي مدمر

إنهيار ثلجي مدمر

.

Shares

نرحب بتعليقك :